رواية ▫▫│ مَنْـ أَحَبَهُـ قَلْبيـ نَذلٌـ لا يَسْتَحِقهـ Part 15

صورة

Part 15

في تلك الغرفة المظلمه كان يجلس شخصان بجانب بعضهما كانا متقاربين من بعضهما لدرجة ان كل منهما يحتضن الاخر من الخوف وكلاهما تحت غطاء واحد يغطيان راسهما به اعتقاداً من هما انه سيحميهما و كانت تلك الغرفة ( غرفة الجلوس ) التي هم بها اضائتها مغلقة و التلفاز امامهما عباره عن شاشة كبيرة كأنها سينما ويعرض عليها فلم رعب كان المشهد المعروض حينها في الفلم بأن البطلة تمشي في مكان مظلم تلسمع صوت غريب من ورائها لتلتفت ببطء شديد ليقطعوا فجئة الفيلم و يبدأ الاعلان بصوت اعلى من صوت الفلم بمرااااحل و بصوت مزعج ليصرخ كلٌ من الشخصان بشكل مفاجئ ويدق الجرس مع بداية الاعلان ليقف احدهما بأنزعاج ليقول : ياااا كريس ان الاعلان مرعب اكثر من الفلم نفسه لقد افزعني
كريس : لما نحن نرعب انفسنا .. يا سيهون اطفئه الى ان احضر الكولا من المطبخ
سيهون باستغراب : واين الخدم ؟!
كريس : هل انت مجنون انه يوم يعتبر ايجازة بالنسبة لي بدون ريكي .. بالطبع اعطيتهم ايجازة هههههههه
ليضحك تلك الضحكة الشريرة ليسكت فجئة ليقول لسيهون : يااا سيهون افتح الباب اظن ان لوهان اتى ليصطحب ريكي
ليرفع يده الى جبهته و كأنه عسكري ليقول : حظر سيدي الاحمق
كريس : بسرعه ايها الجندي المغفل
ليضحك الاثنان بصوت عالي لينزل حينها ريكي ويقول : انا من سيفتح الباب
سيهون : صباح الليل اظن ان لوهان تحلل بالخارج وانت لتوك تنزل
ريكي يعطيه تلك النظرة : ليس من شأنك ايهاا الـ [ ليدخل حينها كريس ليكمل ريكي ببرائة ] ـوسيم
ليتحدث سيهون من بين اسنانه : سأريك ايها الطفل اللعين
ليفتح كريس الباب الذي كاد ان يكسر من الدق القوي و الغاضب ليقول قبل ان ينطق الطرف الاخر : اعرف تأخرنا في فتح الباب .. لا اريد مناقشه فقط خذ ريكي واغربا عن وجهي
ليرد لوهان بعد ان تحول وجهه من الغضب الى السعادة : كما تشاء ايها الوسيم الطويل
كريس : اعرف هذا ايها القصير اللطيف
ريكي : هو القصير ام انت الطويل بطريقة غريبة ؟!
سيهون مستغرب : صحيح كريس بخصوص طولك اتذكر ان والداك قبل ان يسافرا كانا قصيران من اين اتيت بهذا الطول ؟!
كريس اعطاه تلك النظرة ليكمل وكأنه كان يكلم لوهان منذ ساعه : كما كنا نقول لوهان هيا خذ ريكي و اذهب و ابلغ تحياتي لوالديك
.. في مكان اخر ..
عند ذلك البيت المليء بالاصوات المزعجة حيث صوت التلفاز المرتفع حيث موضوعه على قناة الاخبار ليقول احدهم : ياااا امبر الا يكفي بأنك قبيحه وتشاهدين اخبار ايضاً .. ااااا اريد قناة الاغاني الان
امبر : اوه لاي عزيزي اتريدني ان ارفع الصوت [ لتبتسم وتكمل ] حسناً
ولصرخ لاي حينها ليقول : يااا هل انتي صماء
امبر : ماذا انت تشعر انك اصم و لا تستطيع سماع الاخبار .. هل تريدني ان ارفع الصوت ؟!
لم تشعر امبر حينها الا بتلك الوسادة في وجهها لتبدء حينها حرب الوسائد بين امبر و لاي لتستقر احداها في وجه لوهان الذي للتو يدخل من باب المنزل هو وريكي ليبدأمعهم بالقاء الوسائد دون سابق انذار لينتهي بهم الحال نائمين على الارض وكأنهم من اصاب في تلك الحرب الغريبة
.. في صباح اليوم التالي في هذا البيت المزعج ..
بدق ذلك الباب بقوة ليفتح حينها لوهان الباب وهو نصف نائم وشعره مبعثر قليلاً ليجد تلك الفتاه التي قابلته بالصراخ لتقول : صباح الخير ايها المستهتر منذ 3 ساعات وانا انتظر في المطار وانت لم تأتي
لتصدم من الذي امامها انه ليس الشخص المطلوب لترجع خطوتين الى الخلف لتقول بصوت منخفض : هل اخطئة في العنوان .. لا انه بيتنا انا متأكدة اسبوعان ليسا كافيان لأنسى عنوان بيت والداي [ لتقول بعد استوعابها الامر ] هل اجر ذلك المعتوه لاي المنزل .. سأريه
لتقوم بدفع لوهان عن طريقها لتتقدم وتبدأ بالصراخ : ياااا لاي ايها الاحمق هل اجرت المنزل من ورائنا سأريك [ لتكمل وكأنها تكلم نفسها ] لما اصرخ .. و اذا كان قد اجر المنزل اي انه ليس بالداخل .. او ربما اجر نصفه .. اجل قد يفعلها انه احمق [ لتكمل الصراااخ ] ياا لاااااااااااااااااااااي
ليستيقظ لاي من نومه ليقول مخاطب نفسه بصوت خفيف : اين سمعت هذا الصوت .. اووه لا يمكن انها في باريس .. اجل انها في باريس [ ليقول بعد ان صرخت بأسمه مرة اخرى ] لقد اتت ماذا افعل ؟! ماذا افعل ؟!
ليسرع باتجاه امبر ليقول وهو ييقضها : امبر استيقظي اختي اتت من باريس انا خائف اخبئيني
لتقول امبر و هي تطمئنه : حسناً لا تخف [ لتكمل بصوت عالي ] بووووأ~ لاي هنا
ليمسك لاي باحد الوسائد وبدأ بتغطيت نفسه لتأتي بوأ وتسحب الوسادة لتقول : اذا انت هنا
لاي بخوف : لا انه ليس انا .. انا فقط اشبهه صدقيني بوأ نونا
بوأ : وكيف عرفت اسمي ايها الشبيه ؟! استيقظ واخبرني لما أجرت المنزل ؟!
لاي : انا لم أأجر المنزل صدقيني
بوأ : اجل صدقت ومن هؤلاء ؟!
لاي : نونا انهم لوهان وامبر الا تذكرينهما ؟!
بوأ : اهاااا اذا اين الخدم ؟! انا لا اراهم
لاي اخبرها بما حدث واخبرها بامر امبر ولوهان وريكي والحياه جميلة وبدأت امبر و بوأ بأعداد الطعام ولاي ذهب لأيقاظ لوهان الذي نام بجانب باب المنزل وبعد دقائق دق الجرس لتقوم امبر بفتح الباب لتجد دونغهي باستقبالها بالأحضان و كانت في الحقيقة حضن مصلحه لاخبارها شيء في اذنها ليقول : ياا امبر انا اريد انهاء الموضوع اليوم ان لونا تحسبنا حبيبان
لتهمس امبر : ارسووو
ليقف دونغهي معتدل ليقول فجئه : مهلا انا اشتم رائحت طعام
ليقول انهيوك : نعم ايها الكلب البوليسي انه طعام بما ان امبر تعيش هنا فأنه ليس وهم
ليركض كلٌ منهما الى الطاولة ليقولا بسرعه : انيوهاسيوو سنتعرف لاحقاً اننا جائعان الان
ليجلسا على طاولة ويبدأا بالاكل لتأتي كل من لونا وامبر وسونغمين لتقول لونا بكل ادب : انيوهاسيو لونا ميداا
بوأ : تفضلي لتأكلي
لتجلس لونا لكن بالنسبة لامبر التي اخذت سونغمين بعيداً عنهم قليلاً لتقول له : سونغمين لما لم يأتي كيوهيون
سونغمين : انه غاضب منك كثيراً لانك لم تودعيه
امبر : حسنا سأكلمه الان وانت اذهب وتناول الفطور حسناً ؟!
سونغمين : ارسوو
ليذهب سونغمين لى الباقين لتذهب امبر الى غرفتها في الاعلى لتتصل على كيوهيون
.. عند كريس ..
الذي استيقظ ليجد نفسه نائم على الارض و وجد سيهون نائم بطريقة غريبه ليقول : ياا سيهون استيقظ لما لم تذهب الى منزلك
سيهون : حسناً سأأتي لتناول الفطور
كريس : ياا ياا استيقظ الان
ليستيقظ سيهون ليقول : حسناً استيقظت لما تصرخ ؟! ماذا تريد ؟!
كريس : لاشي فقط جائع
سيهون : فجئه اشعر بالرغبة في اكل شطيرة الربيان
كريس : هل تتوحم ام ماذا ؟!
سيهون : انا لا امزح .. ما رأيك ان نخرج اليوم
كريس : حسناً .. بالمناسبة لما لم تذهب لبيتك
سيهون : لاني اخبرت ابي انني سأبقى معك الى ان يعود ريكي ههههههههه
كريس : لماذا انا لم اطلب ذلك ؟!
سيهون : اعرف انك تريدني انت صديقي ههههههه
كريس : ااااااش

About these ads

2 comments on “رواية ▫▫│ مَنْـ أَحَبَهُـ قَلْبيـ نَذلٌـ لا يَسْتَحِقهـ Part 15

  1. لما اشعر ان البارتات قصيره هههههههههه تاثير عدم النوم
    لكنه رائع اعذريني انا لا استطيع ان اجد كلمات اوصف ابها البارت اعذريني

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s